الطريقة الإسلامية في معاملة جيرانك
المجتمع والثقافة

الطريقة الإسلامية في معاملة جيرانك

كوننا مسلمين، من واجبنا أن نكون يقظين، طيبين، ومحبين للجيران، بغض النظر عمن يعيش في مجتمعنا. من خلال أخذ كل من الآيات من القرآن الكريم، وكذلك الأحاديث النبوية من نبينا، تعلمنا التقاليد الإسلامية أن نعتني بمن حولنا.

دعونا نتأمل في 10 آيات من القرآن الكريم، وكذلك أحاديث نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، التي تذكرنا أنه لكي نكون عابدين حقيقيين لله، يجب أن نهتم ونحب من حولنا في هذا العالم:

1) فعل الخير للجيران الذين قد يكونون حتى غرباء.

 وَٱعْبُدُوا۟ ٱللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا۟ بِهِۦ شَيْـًۭٔا ۖ وَبِٱلْوَٰلِدَيْنِ إِحْسَـٰنًۭا وَبِذِى ٱلْقُرْبَىٰ وَٱلْيَتَـٰمَىٰ وَٱلْمَسَـٰكِينِ وَٱلْجَارِ ذِى ٱلْقُرْبَىٰ وَٱلْجَارِ ٱلْجُنُبِ وَٱلصَّاحِبِ بِٱلْجَنۢبِ وَٱبْنِ ٱلسَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَـٰنُكُمْ ۗ إِنَّ ٱللَّهَ لَا يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالًۭا فَخُورًا

(القرآن الكريم النساء 4:36).

2) معاملة الجار باحترام وواجب.

وعندما سئل عن حقوق الجار أجاب النبي محمد صلى الله عليه وسلم:

وأقل حقوق الجار عليه أنه إذا طلب قرضا منه فعليه أن يمنحه إياه. إذا طلب المساعدة فعليه أن يساعده، وإذا أراد أن يقترض منه شيئاً فعليه أن يقرضه. إذا أراد أن يتبرع له بشيء فعليه أن يفعل ذلك. إذا دعا إليه فعليه أن يقبل دعوته. إذا مرض فعليه أن يذهب لزيارته. إذا مات يحضر جنازته.

(مستدرك الوسايل 2:79).

3) أقرب الجار ثم القادم

وسئل الحسن عن الجار فقال:

يشمل مصطلح “الجار” الأربعين منزلاً أمام الشخص، والأربعين منزلاً خلفه، والأربعين منزلاً عن يمينه والأربعين بيتًا على يساره.

(الأدب المفرد 06:09).

 

4) طوبى لمن يقوم بحقوق الجيران.

بعد وصف حقوق الجيران، ذكر النبي محمد (صلى الله عليه وسلم):

استمع إلى ما أخبرك به. قلة من الناس الذين باركتهم رحمة الله هم من ينالون حقوق الجيران. أمرني الله بحقوق الجار حتى ظننت أنه سوف يعينه وارثاً.

(مستدرك الوسايل 2:79).

 

5) احترام الجيران واجب على المسلمين.

قال النبي محمد (صلى الله عليه وسلم):

ومن آمن بالله واليوم الآخر فلا يزعج جيرانه.

(مستدرك الوسايل 2: 78-79).

 

6) كن لطيفا مع جيرانك

عن أبي شريح الخزاعي عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

مَن كانَ يُؤْمِنُ باللهِ والْيَومِ الآخِرِ فَلْيُحْسِنْ إلى جارِهِ، ومَن كانَ يُؤْمِنُ باللهِ والْيَومِ الآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ، ومَن كانَ يُؤْمِنُ باللهِ والْيَومِ الآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا، أوْ لِيَسْكُتْ

(الأدب المفرد 06:02).

 

7) قد ينتهي الأمر بمساعدة الجار المحتاج إلى مساعدتك أيضًا.

ستؤدي معاملة الجيران بلطف وحسن الجار إلى زيادة نصيب الفرد من الخبز اليومي وتنمية المدن.

(مستدرك الوسايل 2: 78-79).

 

8) لا تزعج جيرانك.

يقال عن النبي صلى الله عليه وسلم في عدم مضايقة الجيران أو تخويفهم:

الجار الذي يغلق الباب بسببه خوفا على أهله وماله ليس مؤمنا.

(تفسير النعمة 3: 380-381).

 

9) يجب ألا تزعج جيرانك.

قال أبو هريرة:

سئل النبي صلى الله عليه وسلم: يا رسول الله! امرأة تصلي في الليل، تصوم النهار، تعمل وتصدق، وتجرح الجيران بلسانها، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا خير فيها. إنها من أهل النار. قالوا: امرأة أخرى تصلي الصلوات المكتوبة فتصدق بقليل من الروائب و لا تؤذي أحدا، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: هي من أهل الجنة.

(الأدب المفرد 06:19).

 

10) الإسلام يعني مساعدة مجتمعك وجيرانك.

الرجل ليس مؤمنا يمتلئ بطنه وجاره جائع.

(الأدب المفرد 06:12).

 

 

Join us on YouTube!

Print Friendly, PDF & Email

You may also like...