نصائح لرمضان صحي
المجتمع والثقافة

نصائح لرمضان صحي

يعد شهر رمضان فرصة رائعة للتركيز على استعادة نمط حياة متوازن وصحي. من خلال الصيام، تتعلم كيفية إدارة عاداتك الغذائية وتحسين الانضباط الذاتي.

ستساعدك هذه المقالة على فهم المشكلات الصحية المتعلقة بالصيام، بحيث تكون قادرًا على اتخاذ خيارات أكثر استنارة، وتقليل المضاعفات وتعظيم فوائد صيامك.

الأطعمة الجيدة والسيئة خلال شهر رمضان

خلال شهر رمضان، تحتاج إلى بذل جهد إضافي لإدراج الأطعمة من المجموعات الغذائية الخمس لضمان التنوع واتباع نظام غذائي متوازن.

تشمل هذه الأطعمة:

الخبز والحبوب ومنتجات الحبوب الأخرى
فواكه وخضراوات
اللحوم والأسماك والدواجن
الحليب والجبن والزبادي
الدهون والسكريات (تحتوي على القليل جدًا من العناصر الغذائية وهي غنية بالسعرات الحرارية وبالتالي يجب الحد من تناولها).
كانت الأطعمة الأكثر شيوعًا عند النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) هي الحليب والتمر ولحم الضأن والشوفان. الأطعمة الصحية التي ورد ذكرها في القرآن الكريم هي الفاكهة والخضروات مثل الزيتون والبصل والخيار والتين والتمر والعنب وكذلك البقول مثل العدس.

الكربوهيدرات المعقدة هي الأطعمة التي تساعد على إطلاق الطاقة ببطء خلال ساعات الصيام الطويلة وتوجد في الحبوب والبذور مثل الشعير والقمح والشوفان والدخن والسميد والفول والعدس ودقيق الوجبة الكاملة والأرز.

يتم أيضًا هضم الأطعمة الغنية بالألياف ببطء وتشمل الحبوب والقمح الكامل والحبوب والبذور والبطاطس مع القشرة والخضروات مثل الفاصوليا الخضراء وجميع أنواع الفاكهة تقريبًا، بما في ذلك المشمش والبرقوق والتين.

الأطعمة التي يجب تجنبها هي الأطعمة المعالجة بكثافة وسريعة الاحتراق والتي تحتوي على الكربوهيدرات المكررة مثل السكر والدقيق الأبيض أو الأطعمة الدهنية مثل الكعك والبسكويت والشوكولاتة والحلويات. يجب أيضًا تجنب محتوى الكافيين الزائد في المشروبات مثل الشاي والقهوة والكولا (الكافيين مدر للبول ويحفز فقدان الماء بشكل أسرع من خلال التبول).

ماذا يجب أن آكل في السحور و الإفطار؟

سحور

يجب أن تكون وجبة ما قبل الفجر وجبة صحية، معتدلة، ممتلئة وتوفر طاقة كافية لعدة ساعات. لذلك من المهم بشكل خاص تضمين الأطعمة التي يتم هضمها ببطء مثل الكربوهيدرات المعقدة. اشرب سوائل لتحافظ على رطوبتك أثناء النهار وتساعد على الهضم.

الإفطار

يمكن أن تشمل الوجبة التي تفطر صيام اليوم التمر على غرار النبوي. ستوفر التمر دفعة منعشة من الطاقة التي تشتد الحاجة إليها. سيكون لعصير الفاكهة أيضًا تأثير منشط مماثل.

الروحانيات والطعام

الغذاء له أهمية كبيرة في الإسلام. إنه مرتبط بعلاقة المرء بالله. يقول القرآن 20:81:

كُلُوا۟ مِن طَيِّبَـٰتِ مَا رَزَقْنَـٰكُمْ وَلَا تَطْغَوْا۟ فِيهِ فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبِى ۖ وَمَن يَحْلِلْ عَلَيْهِ غَضَبِى فَقَدْ هَوَىٰ

الجسد عطية من الله. تعطى للإنسان أمانة (أمانة) للعناية بها لفترة محددة. كمية الطعام واختياره لهما تأثير مباشر على الرفاه الجسدي والروحي للشخص. يؤثر الطعام الذي تتناوله على سلوكك وشخصيتك. لطالما كان الإفراط في الأكل مستهجنًا في الإسلام لأنه يُعتقد أنه يزيد الشهية الدنيوية ويسبب الكسل، وبالتالي “تبلد” الروح، ويعيق النمو الروحي ويزيد الأمراض الجسدية.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

مَا مَلأَ آدَمِيٌّ وِعَاءً شَرًّا مِنْ بَطْنٍ حَسْبُ الآدَمِيِّ لُقَيْمَاتٌ يُقِمْنَ صُلْبَهُ فَإِنْ غَلَبَتِ الآدَمِيَّ نَفْسُهُ فَثُلُثٌ لِلطَّعَامِ وَثُلُثٌ لِلشَّرَابِ وَثُلُثٌ لِلنَّفَسِ

القرآن 07:31:

يَـٰبَنِىٓ ءَادَمَ خُذُوا۟ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍۢ وَكُلُوا۟ وَٱشْرَبُوا۟ وَلَا تُسْرِفُوٓا۟ ۚ إِنَّهُۥ لَا يُحِبُّ ٱلْمُسْرِفِينَ

المرض والصوم

صيام رمضان واجب على الشخص البالغ الأصحاء، ولكن عندما يكون للصيام تأثير كبير على صحة الفرد أو عندما يكون المرء مريضًا حقًا، فإن الإسلام يستثنيهم من الصيام. يقول القرآن الكريم 02: 185:

شَهْرُ رَمَضَانَ ٱلَّذِىٓ أُنزِلَ فِيهِ ٱلْقُرْءَانُ هُدًۭى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَـٰتٍۢ مِّنَ ٱلْهُدَىٰ وَٱلْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ ٱلشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍۢ فَعِدَّةٌۭ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ ٱللَّهُ بِكُمُ ٱلْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ ٱلْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا۟ ٱلْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا۟ ٱللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَىٰكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ

يوضح القرآن صراحة أن الأشخاص الذين يعانون من مرض أو حالة طبية من أي نوع تجعل الصيام يضر بصحتهم معفون من الصيام. وللتعويض عن الصوم، يمكنهم الصيام فيما بعد عندما يكونون بصحة جيدة ؛ إذا لم يكن ذلك ممكنًا بسبب مرض طويل الأمد، فقد يطعمون الفقراء. يُعرف الشكل الأخير من التعويض بالفدية.

خاتمة

  • تناول وجبات مغذية بالحجم الطبيعي في السحور ووجبة الإفطار.
  • تجنب الأطعمة الغنية بالدهون والملح والسكر.
  • اختر نظامًا غذائيًا غنيًا بالفواكه والخضروات والفول والعدس والأرز والحبوب.
  • اشرب الكثير من السوائل وتجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي ومشروبات الطاقة أو الكولا.
  • افطر مع وجبة خفيفة صحية مثل التمر – دفعة مغذية من السكر الطبيعي.
  • تحدث إلى أخصائي صحي قبل تغيير أنظمة العلاج في رمضان.
  • تجنب الإفراط في ممارسة الرياضة أثناء الصيام.

Join us on YouTube!

Print Friendly, PDF & Email

You may also like...