ليلة القدر
إسلام

ليلة القدر

رمضان هو أكثر الشهور المباركة في السنة بالنسبة للمسلمين في جميع أنحاء العالم. لم يقتصر الأمر على نزول القرآن في هذا الشهر فحسب، بل إن الصوم أيضًا شرع للمسلمين خلال شهر رمضان. إن أهمية هذا الشهر هي أنه في سورة البقرة قال الله سبحانه وتعالى [1]:

شَهْرُ رَمَضَانَ ٱلَّذِىٓ أُنزِلَ فِيهِ ٱلْقُرْءَانُ هُدًۭى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَـٰتٍۢ مِّنَ ٱلْهُدَىٰ وَٱلْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ ٱلشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍۢ فَعِدَّةٌۭ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ ٱللَّهُ بِكُمُ ٱلْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ ٱلْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا۟ ٱلْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا۟ ٱللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَىٰكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ

عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم قال في رمضان كما رواه أبو هريرة رضي الله عنه [2]:

إِذَا دَخَلَ شَهْرُ رَمَضَانَ فُتِّحَتْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ، وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ جَهَنَّمَ، وَسُلْسِلَتِ الشَّيَاطِينُ

ليلة القدر: ليلة القدر

من أبرز مظاهر رمضان ليلة القدر أو ليلة القدر.

الليل يعني الليل والقادر: القدرة أو القدر. إذن ليلة القدر هي ليلة القدر أو ليلة القدر. قال الله سبحانه وتعالى في القرآن [3]:

إِنَّآ أَنزَلْنَـٰهُ فِى لَيْلَةِ ٱلْقَدْرِ 1 وَمَآ أَدْرَىٰكَ مَا لَيْلَةُ ٱلْقَدْرِ 2 لَيْلَةُ ٱلْقَدْرِ خَيْرٌۭ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍۢ 3 تَنَزَّلُ ٱلْمَلَـٰٓئِكَةُ وَٱلرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍۢ 4 سَلَـٰمٌ هِىَ حَتَّىٰ مَطْلَعِ ٱلْفَجْرِ 5

لذلك علمنا من القرآن أنها الليلة التي نزل فيها القرآن وهي أفضل ليلة في السنة، بحيث يكون أي عمل صالح في هذه الليلة أفضل ألف مرة مما يتم في الليالي الأخرى. .

علاوة على ذلك في القرآن يقول الله سبحانه وتعالى [4]:

إِنَّآ أَنزَلْنَـٰهُ فِى لَيْلَةٍۢ مُّبَـٰرَكَةٍ ۚ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ 3 فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ 4 أَمْرًۭا مِّنْ عِندِنَآ ۚ إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ 5 رَحْمَةًۭ مِّن رَّبِّكَ ۚ إِنَّهُۥ هُوَ ٱلسَّمِيعُ ٱلْعَلِيمُ 6

هناك اختلاف في الرأي حول وقت حدوث ليلة القدر. ولكن في كثير من الأحاديث، ينصح النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) بأنه ينبغي على المرء أن يبحث عن ليلة القدر في الليالي الفردية، في العشر الأواخر من رمضان. لذلك، يمكن أن تكون ليلة 21 أو 23 أو 25 أو 27 أو 29 من رمضان هي ليلة القدر.

روته عائشة (رضي الله عنها) [5]:

تَحَرَّوْا لَيْلَةَ الْقَدْرِ فِي الْعَشْرِ الأَوَاخِرِ مِنْ رَمَضَانَ

رواه ابن عمر (رضي الله عنه) [6]:

الْتَمِسُوهَا فِي السَّبْعِ الأَوَاخِرِ

رواه أبو هريرة (رضي الله عنه) [7]:

منْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ، وَمَنْ صَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ

مرة أخرى كما رواه أبو هريرة (رضي الله عنه) [8]:

مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ، وَمَنْ صَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ

لا يوجد شكل خاص من العبادة مقرر لهذه الليلة. يمكن للمرء أن ينخرط في أداء الصلاة أو الدعاء أو تلاوة القرآن أو ببساطة عن طريق أداء أي عمل صالح مثل الصدقة. ولدعمنا في هذا الجهد، تم نقل الصلاة التالية التي ستتلو في ليلة القدر إلى عائشة (رضي الله عنها) [9]:

ليلة القدر دعاء

وفق الله كل واحد منا في العبادة الصادقة في هذا الشهر المبارك، وخاصة ليلة القدر، لنستفيد جميعًا من رحمة الله إن شاء الله! امين!

مراجع

  1. القرآن 02: 185 (سورة البقرة)
  2. صحيح البخاري المجلد 03، الكتاب 31، الحديث 123
  3. القرآن 97: 01-05 (سورة القدر)
  4. القرآن 44: 03-06 (سورة الدخان)
  5. صحيح البخاري المجلد 3، كتاب 32، الحديث 237
  6. صحيح البخاري المجلد 9، الكتاب 87، الحديث 120
  7. صحيح البخاري المجلد 3، الكتاب 31، الحديث 125
  8. صحيح البخاري المجلد 1، الكتاب 02، الحديث 34
  9. الترمذي. ابن ماجا. كتاب الدعاء

الصور Free Pictures 4K

 

Join us on YouTube!

Print Friendly, PDF & Email

You may also like...